انقطاع الماء المتكرر بدون سابق إنذار بسطات يثير استياء الساكنة والمسؤولون على القطاع يتبادلون التهم

انقطاع الماء المتكرر بدون سابق إنذار بسطات يثير استياء الساكنة والمسؤولون على القطاع يتبادلون التهم

كتب بواسطة: بوشعيب نحاس

في ظل موجة الحر التي يعرفها اقليم سطات، تعاني ساكنة عدد من الأحياء بمدينة سطات  من الانقطاع المتكررة للماء الصالح للشرب دون إنذار مسبقا، وكذلك عدد من الدواوير بالعالم القروي كمنطقة أولاد سعيد .

فانقطاع هذه المادة الحيوية  ببعض الأحياء بعروس الشاوية خاصة بحي سلطانة وحي السلام ومفتاح الخير وبعض الدواوير بالعالم القروي لمد ثلاثة أيام متتالية، بالرغم من الاتصالات المتوالية التي أطلقها مواطنون متضررون حسب تعبيرهم ببعض المسؤولين عن استغلال الماء من أجل الاستفسار ومعرفة الأسباب والعمل على إيجاد حلول من شأنها أن توقف ظاهرة الانقطاع المتكررة للماء، الأمر الذي خلف لدى الساكنة حالة من اليأس والاستياء والغضب من تدني الخدمات بهذه المادة الضرورية في ظل موجة الحر التي تعرفها المنطقة.

وقد أعزى مسؤولون بالوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء شاوية سبب هذه الانقطاع المتكررة للماء الشروب بعدم التزام المكتب الوطني للكهرباء و الماء الصالح للشرب بالصبيب المتفق عليه .

بينما مسؤول المكتب الوطني للكهرباء و الماء الصالح للشرب أكدوا أنهم يعملون على تزويد الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء شاوية بالصبيب المتفق عليه، وان سبب الانقطاع هذه المادة الحيوية يرجع بالأساس إلى الوكالة المستقلة ولا علاقة للمكتب الوطني بذلك.

وأمام تبادل التهم بين المسؤولين عن القطاع للتهرب من المسؤولية، يبقى الضحية الوحيد هو المواطن الذي يعاني من العطش، لذا يجب على السلطات الإقليمية التدخل لوضع حد لمعانات ساكنة الإقليم مع العطش بسبب الانقطاع المتكرر للماء الشروب، كما ناشد العديد من المواطنين المتضررين القائمين على القطاع بضرورة التحرك لوضع حد لهذا المشكل الذي بات العنوان الأبرز بهذه المنطقة بين الفينة والأخرى، لاسيما في عز موجة الحر التي تشهده المنطقة، كما أن عدد من فعاليات المجتمع المدني تستنكر هذا الفعل غير مسؤول والذي لا يبالي بمصالح المواطنين  .

primi sui motori con e-max