سطات..التحقيق مع عصابة إجرامية تتكون من فتيات من ضمنهم 3 قاصرات

سطات..التحقيق مع عصابة إجرامية تتكون من فتيات من ضمنهم 3 قاصرات

سيستمع قاضي التحقيق بالغرفة الثانية بمحكمة الاستئناف بسطات، يومه 29 من الشهر الجاري، في إطار التحقيق التفصيلي إلى عصابة إجرامية متخصصة في السرقة تتكون  من 8 أشخاص من ضمنهم 5 فتيات 3 منهن قاصرات.

وكان وكيل العام لدى المحكمة الاستئناف بسطات، التمس الأسبوع الماضي  التحقيق مع المتهمين من اجل السرقة بالسلاح وتكوين عصابة إجرامية واستعمال ناقلة ذات محرك.

وقد كانت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة سطات، قد أحالت المتهمين بعدما  أجرت أبحاثها بشأن تكوين عصابة إجرامية متخصصة في السرقات باستعمال ناقلة ذات محرك وباستعمال السلاح الأبيض والعنف والتغرير بالقاصرات.

وتعود فصول القضية إلى مساء يوم  الخميس 26 شتنبر الماضي، عندما تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة سطات بتنسيق مع مصالح الدرك الملكي  بذات المدينة من توقيف خمسة أشخاص، من ضمنهم ثلاث فتيات إحداهن قاصر، وذلك للاشتباه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في اقتراف السرقات تحت التهديد بالسلاح الأبيض والتسبب في حادثة سير عمدية.

ويأتي توقيف المتهمين على اثر شكاية تقدم بها احد الأشخاص مفادها انه عندما كان على مستوى مدارة الجامعة توقفت له سيارة من نوع"دسيا لوكان" بيضاء اللون على متنها شابين وثلاثة فتيات وطلبوا منه الصعود لإيصاله وسط المدينة فوافق على اقتراحهم وفي الطريق استل شاب كان يجلس بالخلف رفقة فتاتين سكين متوسط الحجم وأخرجت فتاة عصا بلاستيكية وتحت التهديد بالسلاح سلبوه هاتفه الذكي  ومبلغ مالي وساعة يدوية وسلسة عنق من المعدن الأبيض، ليقوموا برميه عند مدارة أولاد سعيد وهددوه بالسلاح وطلبوا منه عدم الالتفات وعدم التبليغ عنهم وإلا سينتقمون منه، كما أدلى المشتكي ببعض الأوصاف التقريبية للجناة. كما توصلت قاعة المواصلات ببرقية تفيد أن سيارة على متنها شابين وثلاثة فتيات اقترفوا سرقة خارج المدار الحضري بمنطقة أولاد سعيد.

مختلف العناصر الأمنية تجندت من اجل إيقاف السيارة ووضع اليد على من كانوا متنها، وتوزعت العناصر على مختلف شوارع ومداخل ومخارج المدينة إلا أن السيارة استطاعت الفرار بسلك بعض المعابر غير معبدة وتم رصدها من طرف كوكبة الدراجيين التابع لدرك الملكي الطريق السيار بمحطة الأداء في اتجاه برشيد، حيث تم توقيفه إلا انء سائقها لاذا بالفرار في الاتجاه المعاكس للطريق السيار في اتجاه مدينة سطات بعدما سلم رجال الدرك وثائق السيارة، ليتم  رصده من طرف العناصر الأمنية بسطات وتعقبهم إلا أن السائق فطن بذلك ولاذا بالفرار وتسبب في حادثة سير بدنية عمدية على مستوى مدارة اشطيبة بعدما أصاب قاصرا كان بجانب الطريق بجروح خفيفة، وواصل المتهمون سيرهم في اتجاه أولاد سعيد ليتم توقيفهم على مستوى الحدود الفاصلة بين جماعة الحوازة وجماعة اخميسات الشاوية الذين كانوا يستعملون سيارة مكتراة لتي تعرضت لخسائر مادية وذلك بتنسيق مع عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي أولاد سعيد التابعة لسرية سطات، وخلال تفتيش المعنيين بالأمر تم العثور بحوزتهم على أسلحة بيضاء، علاوة على مجموعة من المنقولات الشخصية للأغيار وهواتف محمولة ومبالغ مالية، يشتبه في كونها من العائدات الإجرامية المتحصلة من عمليات السرقة، كما تبين من خلال عملية التنقيط أن أحد المشتبه فيهم مبحوث عنه من طرف مصالح الأمن بمراكش وابن جرير لتورطه في قضايا السرقة الموصوفة والاختطاف، بينما يشتبه في ضلوع موقوف آخر في اقتراف أفعال إجرامية بمدينة مراكش.

وقد تم إيداع المشتبه فيهم الرشداء تحت تدبير الحراسة النظرية، فيما تم الاحتفاظ بالمشتبه فيها القاصر تحت المراقبة، على ضوء البحث الذي أشرفت عليه النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وتحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعنيين بالأمر، وقد كشف البحث أن العصابة تتكون من ثلاث شبان استعانوا بخمس فتيات من اجل عدم أثارت انتباه وشكوك عناصر الأمن الدرك والأمن وأنهم فبل تنفيذ أي عمل إجرامي يتقسمون الأدوار بينهم، حيث يقوم العقل المدبر بتدبر السيارات لكونه كان يشتغل في السابق بأحد وكالات كراء السيارات فيما الشابين الآخرين يقومان بالتنفيذ المادي للفعل الإجرامي وكان يقتصر دور الفتيات على التضليل والإشعار بالأخطار، كما تبين أنهم نفذوا عدد من عمليات السرقة بعدد من المناطق من ضمنهم مراكش وسطات وابن كرير..