إعلان مدينة سيدي سليمان المدينة ال56 بدون صفيح

تم، امس الخميس، إعلان مدينة سيدي سليمان المدينة ال56 بدون صفيح، وذلك خلال حفل أشرف عليه وزير السكنى وسياسة المدينة السيد محمد نبيل بنعبد الله.

وذكر بلاغ لوزارة السكنى وسياسة المدينة أن هذا الاعلان يندرج، من جهة، في إطار تنفيذ البرنامج الوطني”مدن دون صفيح” الذي أعطى انطلاقته الملك محمد السادس في شهر يوليوز 2004، بهدف القضاء التدريجي على السكن غير اللائق وتنمية المجالات الحضرية، ومن جهة أخرى في سياق تجسيد استراتيجية الوزارة الرامية إلى القضاء على السكن غير اللائق، بمختلف تجلياته، والارتقاء بالمشهد الحضري، وتأهيل المدن، والمساهمة في رفع قدراتها التنافسية على المستويين المحلي والوطني.

وأضاف المصدر ذاته أن التحاق مدينة سيدي سليمان بركب المدن المعلنة دون صفيح هو ثمرة للوفاء بالالتزامات والانخراط الفاعل والإيجابي لمختلف الأطراف الموقعة لعقد “مدينة سيدي سليمان مدينة بدون صفيح”، من وزارة السكنى وسياسة المدينة وجميع مكونات المنظومة المحلية، من سلطة محلية وهيئات منتخبة وجمعيات ووداديات.

وأشار البلاغ إلى أن “عقد مدينة سيدي سليمان” يهدف إلى معالجة السكن العشوائي وتحسين ظروف عيش ساكنة 13 حيا للسكن غير اللائق، (جبيرات الواد ودوار الجديد وأولاد الغازي وأولاد زيان ولهجورة ودوار لوركة ودوار أولاد بورنجة ودوار لغلالتة ودوار لعواد ودوار فريمان و عبد السلامية وصوديا والسوق لقديم)، مبرزا أن هذه الأحياء تضم 5904 أسرة، استفادت منها 2012 أسرة من بقع أرضية خصصت لإعادة الإيواء، بينما 3892 أسرة استفادت من إعادة الهيكلة بمواقعها. وأضاف أن التكلفة الإجمالية لهذا البرنامج بلغت 214 مليون و725 ألف درهم ساهم فيها صندوق التضامن للسكن والاندماج الحضري بمبلغ 110 مليون و225 ألف درهم.