أحكام تتراوح بين سنة ونصف وخمس سنوات حبسا نافذا في حق 11متهما توبعوا من أجل أفعال لها علاقة بالإرهاب

قضت غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بقضايا مكافحة الإرهاب بملحقة محكمة الاستئناف بسلا ، أمس الخميس بأحكام تراوحت بين سنة ونصف ، وخمس سنوات حبسا نافذا في حق 11 متهما توبعوا في ملفات منفصلة من أجل أفعال لها علاقة بالإرهاب.

وهكذا قضت المحكمة  بخمس سنوات حبسا نافذا في حق المتهم الرئيسي ضمن الملف الأول ، وبثلاث سنوات حبسا نافذا لكل واحد من  ثلاثة متهمين بعد مؤاخذتهم من أجل تهم “تكوين عصابة اجرامية لإعداد وارتكاب أفعال إرهابية في إطار مشروع جماعي يهدف إلى المس الخطير بالنظام العام بواسطة التخويف والترهيب والعنف، والمس بسلامة الدولة الداخلية عن طريق تولي وظيفة في عصابة مسجلة قصد الهجوم على القوات العمومية ،  وتقديم مساعدة عمدا لمن يرتكب أفعالا إرهابية وعدم التبليغ عن جريمة ارهابية”.

وأصدرت المحكمة  في ملف آخر يتابع فيه ستة متهمين ، حكما  بسنتين حبسا نافذا لكل واحد منهم ، بعد مؤاخذتهم بما نسب إليهم ، فيما قضت في ملف ثالث توبع فيه متهم واحد بسنتين في حدود سنة ونصف نافذة  وموقوفة في الباقي بعد إدانته  من أجل ” عدم التبليغ عن جريمة إرهابية”.

وكانت النيابة العامة قد التمست إدانة جميع المتهمين وفق فصول المتابعة، في حين التمس  الدفاع البراءة  لعدم توفر أركان المتابعة.