مجموعة السلام تتحف جمهور “فيزا فور ميوزيك” بأمداح نبوية على إيقاعات حسانية

مجموعة السلام تتحف جمهور “فيزا فور ميوزيك” بأمداح نبوية على إيقاعات حسانية

 أتحفت مجموعة السلام للأمداح النبوية والفولكلور، مساء اليوم الخميس بفضاء قصر التازي بالرباط، جمهور الدورة السادسة من مهرجان “فيزا فور ميوزيك” بأمداح نبوية شريفة على إيقاعات حسانية.

وقدمت المجموعة الموسيقية، برئاسة الفنان محمد بعيا، خلال هذه الأمسية الفنية، باقة من القصائد الشعرية في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم، كما عرضت مجموعة من اللوحات الفلكلورية التي تلامس عمق التراث الحساني في شقه المرتبط بثقافة المديح النبوي الشريف.

وبأسلوب فريد مزج بين الإيقاعات الحسانية التقليدية والموسيقى الإلكترونية، مكن أعضاء المجموعة، الذين اعتلوا المنصة مرتدين “الدراعة” الصحراوية (اللباس الصحراوي التقليدي)، الجمهور المكون من مغاربة وأجانب، من اكتشاف جانبا من غنى الثقافة المغربية في روافدها المتعددة.

وفي تصريح لصحافة، عقب هذا الحفل، أعرب الفنان محمد باعيا عن سعادته الغامرة بمشاركة مجموعته في فعاليات الدورة السادسة من مهرجان “فيزا فور ميوزيك”، منوها بالتفاعل الإيجابي الذي أبداه الجمهور مع الموسيقى الحسانية.

وأضاف الفنان أن المهرجان شكل لمجموعة السلام مناسبة للتعارف والتبادل مع فنانين من مختلف دول القارة الإفريقية والشرق الأوسط، وكذلك فرصة ثمينة للتعريف بالموسيقى الحسانية وإيصالها للعالمية.

وتعد المجموعة، التي تأسست سنة 2000 بمدينة العيون، من أهم الفرق الحسانية المختصة في فن المديح النبوي الشريف التي داع صيتها على الصعيدين المحلي والوطني، حيث استطاعت أن ترسم لنفسها أسلوبا مختلفا خلال مشاركاتها العديدة في المهرجانات الوطنية.

ويشارك حوالي خمسين فنانا،17 منهم مغاربة، ما بين 20 و 23 نونبر الجاري بالرباط، في الدورة السادسة لـ “فيزا فور ميوزيك”، وهو أول معرض مهني ومهرجان لموسيقى إفريقيا والشرق الأوسط.

ومنذ سنة 2014، أتاح مهرجان “فيزا فور ميوزيك” التعرف على فنانين مغاربة وأجانب أصبحوا يشاركون في تظاهرات موسيقية في جميع أنحاء العالم.