غرفة جنايات الابتدائية بسطات تدين أستاذ جامعي بهتك عرض أنثى بالعنف والتحرش الجنسي وتحكم عليه بسنتين حبسا نافذا

غرفة جنايات الابتدائية بسطات تدين أستاذ جامعي بهتك عرض أنثى بالعنف والتحرش الجنسي وتحكم عليه بسنتين حبسا نافذا

أسدلت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بسطات، اليوم الأربعاء 12 يناير الجاري الستار على ملف ما بات يعرف بالجنس مقابل النقط ، وأصدرت حمكا قضى إدانة الأستاذ الجامعي المتهم هتك عرض أنثى بالعنف والتحرش الجنسي  والحكم عليه بسنتين حبسا نافذا.

وكان الوكيل العام للمك لدى محكمة الاستئناف بسطات قد أمر ، بإيداع أستاذ جامعي بالسجن الفلاحي عين علي مومن وإحالته على غرفة  الجنايات لمحكمته طبقا للنصوص القانونية من اجل هتك عرض أنثى بالعنف والتحرش الجنسي، بينما تمت إحالة الأربعة الآخرين على محكمة الابتدائية بسطات لعدم الاختصاص.

وكانت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية قد أحالت صباح اليوم الأربعاء، خمس أساتذة جامعيون يدرسون بجامعة الحسن الأول بسطات، على أنظار الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بسطات، بعدما أجرت أبحاث في أصبح يعرف  بملف “الجنس مقابل النقط”.

بينما تتم محاكمة أربعة أساتذة اخرين بالمحكمة الابتدائية بسطات اثنين منهما في حالة اعتقال متهمين بالتحريض على الفساد والتحرش الجنسي والتزوير، فيما أستاذين آخرين في حالة سراح مقابل كفالة  مالية من اجل التحريض على الفساد والتحرش الجنسي.

وقد تفجرت الواقعة بكلية العلوم القانونية والسياسية بسطات بعد تداول محادثات عبر إحدى منصات التراسل الفوري، تبرز تدخل أحد الأساتذة لفائدة طالبات لدى زملائه من أجل منحهنّ نقطا جيدة مقابل ممارسة الجنس معه.

وخلفت الواقعة غضبا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي وفي صفوف هيئات مهتمة بالشأن التربوي، بينما سارعت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي إلى إيفاد المفتشية العامة للوزارة إلى كلية الحقوق بسطات للتحقيق في الموضوع.

وكانت المحادثات المسرّبة تضمنت خطابا غارقا في الإباحية؛ فبعد شكر الطالبة المفترض أنها ضحية الابتزاز الأستاذَ المتهم على مساعدته لها، انتقل الطرفان إلى الحديث عن المقابل الذي ستؤديه هي وزميلات لها لقاء المساعدة المقدمة لهن، والذي ليس سوى علاقة جنسية.