عمود إنارة يشكل خطرا على ساكنة درب عمر بسطات

عمود إنارة يشكل خطرا على ساكنة درب عمر بسطات

تتخوف ساكنة زنقة ابن سينا درب عمر بمدينة سطات، من عمود  إسمنتي للإنارة أصبح أيل للسقوط، خاصة وانه تمت إزالة جزء من الخرصانة الإسمنتية من الأسفل التي يرتكز عليها العمود وإبعاده من مكانه لم يعد يرتكز إلا على القضبان الحديدية، مضيفين أن الجزء الذي هدم من عمود الإنارة قد يكون بسبب أشغال تهيئة الرصيف التي لم تكتمل بعد رغبة منهم في تغيير مكانه.

وحسب الساكنة فان هذا العمود الأسمنتي للإنارة أصبح يهددهم ويجعل حياتهم وحياة أبنائهم عرضة للخطر، خاصة وأن هذا العمود  المتواجد بالرصيف وبجانب الشارع العام، الذي تمر منه  السيارات والمركبات وسالكي ومرتادي الشارع، أصبح يشكل خطراً كبيراً بسبب أنه آيل للسقوط إلا انه ظل صامداً والأغرب من ذلك هو أنه لا تزال الكهرباء تعمل به وإحتمالية سقوطه واردة بأي لحظة لا قدر الله على أحد المارة أو أحد المركبات العابرة للطريق.

وطالبة الساكنة بتدخل المسئولين لإصلاح عمود الإنارة قبل حدوث كارثة بسقوطه على الساكنة و إتخاذ اللازم واستبداله حفاظا على أرواح المواطنين.