عامل إقليم سطات يقف على اللوجستيك المخصص للوقاية من حوادث السير

في إطار الاحتفال باليوم الوطني للسلامة الطرقية الذي يصادف 18 فبراير، أشرف السيد خطيب لهبيل  عامل إقليم سطات  أمس السبت 18 فبراير 2017  على مراسيم الاحتفال بهذا اليوم الوطني والمنظم هذه السنة تحت شعار " خارج المدينة لنضاعف الحذر" رفقة رؤساء المصالح الخارجية والمنتخبون. 

وخلال هذا اليوم قام عامل الإقليم رفقة الوفد المرافق له بزيارة رواق مديرية التجهيز التجهيز والنقل واللوجستيك ورواق الخاص بالأمن ورواق الخاص بالدرك الملكي والرواق الخاص بالوقاية المدنية ورواق الخاص بوزارة الصحة، والتي أقيمت أمام قصر بلدية سطات، حيث تم تقديم عدد من الشروحات والإحصائيات.

وفي ذات السياق تعتبر الطريق الجهوية رقم 308 الرابطة بين سطات وتادلة، خاصة  المقطع الرابط بين سطات والبروج، نقطة سوداء، حيث عرفت هذه السنة ارتفاع مهول لحوادث السير المميتة، فهذه الطريق تعرف حركة مرور مهمة جدا كما أنها تعرف أشغال توسيع وتقوية بين سطات وكيسر منذ شهور  في إطار برنامج ما وصفته الوزارة المعنية بعصرنة الشبكة الطرقية، وهي الأشغال التي وصفها عديدون بالمتعثرة والبطيئة ناهيك عن وجود حافات خطيرة وتربة بيضاء على طولها مما يزيد من خطر وقوع حوادث سير خاصة بالليل وخلال هطول الأمطار، بالإضافة إلى غياب علامات تشوير.