عاجل..الجهات المعنية بسطات تتدخل لمنع مسيرة مشيا على الاقدام في اتجاه الرباط

كان سكان خمسة دواوير بمنطقة أولاد بوزيري من ضمن 16 امرأة وشيوخ، اليوم الأحد في مسيرة مشيا على الإقدام في اتجاه العاصمة الإدارية الرباط، من اجل الاستنجاد بصاحب الجلالة الملك محمد السادس وطلب التدخل الملكي لتسوية ملفهم، قبل أن يتم توقيفهم بالمدخل الشمالي لمدينة سطات، وقد الخلف الحدث استنفار امنيا.

وحسب مصادر، فان سكان دواوير الحمامدة، والهيبات، وأولاد برغاي، وأولاد القايد موسى، وأولاد أيت بن علي، تم توقيفهم من طرف الأمن والجهات المعنية بالطريق الوطنية رقم 9  بين دوار أولاد بوقلو ودوار غرابة، وقد حاورهم رئيس الشؤون العامة بعمالة سطات والخليفة الأول لعامل إقليم سطات ورئيس الدائرة الحضرية ورئيس جماعة خميس سيدي محمد برحال، حيث طالب المحتجون إيقاف عملية الحرث حتى يدلي من يقوم بالحرث بما يثبت ملكيتهم للأرض واحتجوا كذلك على حرثه لطريق تؤدي الى دوارين ومقبرة، وقد تم وعدهم من طرف المحاورين بأنه سيتم إرسال لجنة مختلطة ستنتقل إلى عين المكان يوم الثلاثاء المقبل من اجل الوقوف على مشكل المتعلق بالأرض المحروثة والطريق، ويتعلق الأمر بالأرض تبلغ مساحتها 852 هكتار والمعروفة بأراضي "الكفالي".

 

وقد رفع المعتصمون لافتات يستنكرون من خلالها نهب أراضيهم من طرف لوبي عقار، ويستنكرون تلفيق التهم لأولادهم ويطالبون بإنصافهم من الحيف، كما يطالبون بالتدخل الملكي من اجل تسوية ملفهم، وحتى كتابة هاته الأسطر مازال الحوار جاريا معهم بنفس المكان، وقد توعد المحتجون بالمبيت بنفس المكان حيث تم توقيفهم.