شقيقان متهمان بهتك عرض قاصر ببرشيد

التمس الوكيل العام لدى استئنافية سطات، مؤخرا، إجراء تحقيق نيابة عنهم من في حق شقيقين"م ل"و"ي ل"، واللذين أحالهما مركز احد السوالم التابع لسرية برشيد، بعد إجرائها أبحاث معهما بشأن اعتراض السبيل وهتك عرض قاصر تحت التهديد بواسطة السلاح الابيض، السرقة، السكر العلني والفساد.

وتعود فصول الواقعة الى 28 يوليوز 2016، عندما تقدم اب الضحية"ا ا" البالغ من العمر حوالي 14 سنة، بشكاية الى مركز أحد السوالم للدرك الملكي، مفادها ان ابنه القاصر تعرض لاعتراض السبيل والضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض وهتك عرضه بعد سرقة هاتفه النقال ومبلغ مالي من طرف المتهمان وذلك بتاريخ 26 يوليوز 2016 ليلا، كما افاد ان ابنه لم يخبره بذلك خوفا من عرضه للضرب من طرفه، وان ابنه يعاني من أزمة نفسية بسبب ذلك.

عناصر الدرك باشرت أبحاثها بالاستماع الى الاب والضحية، حيث جاءت اقوالهما متطابقة، حيث يستفاد من ذلك أن الضحية خلال طريق عودته الى منزله بعد متابعته لمهرجان التبوريدة تاريخ الحادث اعترض سبيله المتهمان وتحت الضرب والجرح بالسلاح الابيض سلباه هاتفه النقال ومبالغ مالية واقتادوه الى مكان خالي من الساكنة حيث احكم "ي ل" القبض عليه وجرده ملابسه  ومارس عليه شقيقه"م ل" الجنس من دبره حتى اشبع غريزته الجنسية.

وبعد الاستماع الى الاب والضحية تم الانتقال إلى منزل المتهمان حيث تم توقيفهما في حالة سكر رفقتهما فتاة تبين أنها متزوجة وان كانت تقضي مع احدهما أوقات حميمية، تم اقتيادهم الى مركز الدرك، بتعليمات من النيابة العامة لدى استئنافية سطات، تم وضعهما تحت تدابير الحراسة النظرية، حيث تم الاستماع الى الفتاة التي اعترفت بممارستها للجنس مع "ي ل" وان هذا الأخير مارس عليها الجنس من الدبر رغما عنها، وتم الاتصال بالزوج الذي أصر على متابعتها من اجل الخيانة الزوجية.

وخلال الاستماع إلى المتهمين حول المنسوب إليهما اعترف بسرقة الضحية تحت التهديد بالسلاح الأبيض والسكر العلني والفساد، فحين نفى هتك عرض القاصر والضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض في حق الضحية، كما تم عرض الضحية على الطبيب الشرعي  الذي سلمه تقرير طبيا بعد فحصه اكد ان حالة الحدث عادية لا يمكن الجزم من خلاله بانه لم يتعرض لهتك عرضه.