سطات ستعيش على إيقاع مهرجان سيدي لغليمي للتبوريدة

سطات ستعيش على إيقاع مهرجان سيدي لغليمي للتبوريدة

ستنطلق غدا الأربعاء 24 يوليوز الجاري،  فعاليات النسخة 14 للمهرجان السنوي لسيدي لغليمي للتبوريدة، الذي تنظمه المجلس الجماعي لمدينة سطات هذه السنة تحت شعار"الفروسية هوية ثقافية ومفخرة الشاوية"، وستستمد فعالياته إلى غاية 28 من الشهر الجاري.

المهرجان سيعرف مشاركة 39 سربة للتبوريدة، كما سيتخلل هذا المهرجان لوحات التبوريدة بمشاركة ألمع الفرق الوطنية والمحلية، وسهرات فنية سيشارك فيها عدد من الفنانين من قبيل الفنان سعيد الصنهاجي ومجموعة أولاد البوعزاوي والفنان ايكو والفنان صويلح، كما سيعرف تنظيم معارض المنتوجات المجالية والتقليدية ومسابقات رياضية وأنشطة ثقافية وفضاءات ترفيهية، بالإضافة إلى تنظيم ندوة فكرية حول موضوع"الفروسية وثقافة وأخلاق".

وكان رئيس المجلس الجماعي لمدينة سطات قد عقد ندوة صحفية مع ممثلي المنابر الصحفية المحلية والوطنية مساء يومه الاثنين 22 يوليوز، سلط من خلالها الضوء على الخطوط العريضة لمهرجانسيدي لغليمي للتبوريدة في نسخته الرابعة عشرة، كما اللقاء الصحفي للإجابة عن تساؤلات رجال الإعلام في مختلف المجالات التي لها علاقة بالمهرجان وكذا التجاوب مع اقتراحات ممثلي المنابر الصحفية لضمان نجاح هذه النسخة التي يتضح غنى وتنوع الفاعلين المشاركين فيها..