سطات: حفل التميز بالمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير

سطات: حفل التميز بالمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير

 احتضن المركب الرياضي التابع لجامعة الحسن الاول بسطات، امس السبت 6 يوليوز الجاري، حفل تخرج الفوج الواحد والعشرين للمدرسة الوطنية للتسيير بسطات، بعد قضاء خمس سنوات من الكد والتحصيل داخل المدرسة، والتدريب بمختلف المؤسسات المالية والتجارية والمصانع الكبرى داخل وخارج الوطن.

 

الحفل حضره عامل اقليم سطات ورئيس الكونفيدرالية العامة لمقاولات المغرب وممثلوا الهيئات القضائية والامنية والعسكرية والهيئات المنتخبة والمجتمع المدني ورؤوساء المصالح الخارجية والأطقم الإدارية والتربوية لجامعة الحسن الأول بسطات والمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير  ومدير الحي الجامعي وممثلو السلطة المحلية والأمنية ورؤساء المصالح الخارجية والمنتخبون و آباء وأولياء وأقرباء الطلبة المتخرجين.

وافتتح بآيات بينات من الذكر الحكيم تلاها أحد الطلبة المتخرجين ، والنشيد الوطني، أعقبتهما كلمتا رئيسة جامعة الحسن الأول بسطات ومدير المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير التي نوهت في مجملها بالطلبة الذين شكلوا بعد حصولهم على الباكالوريا قبل خمس سنوات من اليوم، نخبة المتفوقين ، وتلقوا من وقتها وإلى آخر السنة الدراسية الخامسة تكوينا داخل المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بسطات على يد أساتذة أكفاء في مختلف التخصصات يرجع لهم الفضل في الحفاظ على تميز المدرسة في مجال التجارة والتسيير لمدة 25 سنة. كما تم إلقاء كلمة باسم الطلبة المتخرجين من طرف احدى الطالبات  المتخرجات.  

وحرصت إدارة المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بسطات، من خلال هذا الحفل، على الاحتفاء بالطلبة المتفوقين الحاصلين وتتويج الطلبة الأربعة المتفوقين في مختلف الشعب وكلهن إناث، وذلك بمنحهم جوائز تقديرا لهم على المجهودات التي بذلوها والتي مكنتهم من التميز في مسارهم الدراسي الجامعي.