سخط مئات المواطنين من مديرية الصبيحي بسطات

عمت موجة من السخط والغضب والاستياء وسط المئات من الأسر وممثل منظمات المجتمع المدني وأطر مسؤولة بسطات، وذلك مساء اليوم السبت 25 فبراير أمام مسرح المركز الثقافي  بالمدينة،

 حيث صدم المعنيون وهم يهمون بولوج قاعة المسرح لمشاهدة مسرحية "سبعة رجال" لفرقة مسرح لاكوميدي، بتصرف مسؤولي مديرية الإقليمية على رأسهم المدير الإقليمي، حيث عمد الآخرين إلى منع المواطنين من ولوج قاعة المسرح وإغلاق أبواب القاعة والمركز في وجههم، على الرغم من توفرهم على دعوات رسمية صادرة عن المديرية الإقليمية للثقافة بسطات.

وما زاد من احتقان الوضع هو لوجوء مسؤولي الثقافة بسطات إلى تصرفات غير مقبولة وسلوكات مسيئة للمشهد التربوي والثقافي، حيث عمد مشرفوا المديرية على طرد المدعوين رسميا وتركهم يعودون أدراجهم دون الاستفادة من خدمات هذا المرفق العمومي، وساد جو من الاحتجاج والتعبير عن الاستياء وسط الأسر المعنية التي لم تجد جوابا تقنع به أبنائها للعودة دون مشاهدة  العرض المسرحي بالرغم من توفر دعوة رسمية صادرة عن المديرية.

واستنكر الغاضبون التدبير العشوائي لمختلف عمليات تنظيم الخاصة بأنشطة هذا المركز الذي تشرف عليه المديرية الإقليمية للثقافة بسطات الذي لا يبالي مسؤوليها(حسب المحتجين) بمشاعر و أذواق  دافعي الضرائب، الشيء الذي يطرح سؤال حول ماذا كفاءة مسؤولي المديرية في تدبير الأنشطة الإشعاعية من هذا القبيل (يأكد المحتجون). ( لنا عودة في الموضوع بالصوت والصوة).