درك سطات يحيل خمسة أشخاص من ضمنهم سائق الأجرة خالفوا الإجراءات الاحترازية

درك سطات يحيل خمسة أشخاص من ضمنهم سائق الأجرة خالفوا الإجراءات الاحترازية

أحالت عناصر الدرك الملكي التابع لسرية سطات، صباح اليوم الثلاثاء 31 مارس الجاري،  6 أشخاص من ضمنهم سائق سيارة الأجرة من الحجم الكبير، على أنظار النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بسطات.

وكانت عناصر الدرك الملكي التابعين لسرية سطات، تمكنوا مساء أمس الاثنين من توقيف  5 أشخاص رفضوا الامتثال لتدابير الطوارئ الصحية التي اعتمدتها السلطات العامة للوقاية والتصدي لانتشار وباء كورونا المستجد،  كما قاموا بتوقيف سائق سيارة الأجرة، كان يقل على متن سيارته أكثر من ثلاثة ركاب من منطقة أولاد علي النواجة في اتجاه بلدية البروج البروج، مخالفا بذلك قرار الصادر في هذا الشأن والقاضي بتقليص عدد الركاب من ستة إلى ثلاثة كتدبير احترازي ضمن إجراءات التي اتخذتها الدولة في إطار الجهود المبذولة لمحاربة فيروس كورونا المستجد، كما تم حجز سيارته ووضعه بالمحجز الجماعي.

عمليات التوقيف هاته جاءت في إطار الحملات التي تقوم بها  مختلف عناصر الدرك الملكي بإقليم سطات بتنسيق مع قائد السرية وتحت إشراف القائد الجهوي وكذا السلطات المحلية وبمعية أفراد القوات المساعدة وأعوان السلطة، في إطار تنفيذ حالة الطوارئ الصحية بإقليم سطات، وحث المواطنين والمواطنات على احترام إجراءات الحجر الصحي، ومراقبة مدى التزامهم بالتعليمات.

وتابع المصدر، أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم الراشدين تحت تدبير الحراسة النظرية، بينما تم الاحتفاظ بالقاصرين رهن المراقبة القضائية، وذلك بعدما تم اتخاذ كافة التدابير الوقائية للعزل، سواء خلال عملية النقل أو الإيداع أو البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

وأشار المصدر ذاته إلى أن هذه العمليات الأمنية المكثفة التي شملت كل أحياء مدينة سطات، والتي تنظمها السلطة المحلية والأمن الوطني والقوات المساعدة وأعوان السلطة و تندرج في سياق التطبيق الحازم لإجراءات الطوارئ الصحية الرامية لضمان الأمن الصحي لعموم المواطنات والمواطنين، ومنع تفشي وباء كورونا المستجد.