حجز شاحنة مملوءة بالسجائر المهربة ضواحي اشتوكة آيت باها

قامت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي بلفاع، ضواحي إقليم اشتوكة آيت باها، بحجز كمية مهمة من السجائر المهربة، بلغت أزيد من 40 ألف علبة.

وحسب مصادر،  فإن السجائر المحجوزة، وهي من أصناف مختلفة، جرى ضبطها على متن شاحنة من الحجم المتوسط، كانت قادمة من الأقاليم الجنوبية للمملكة، ومعبأة داخل رزم كرتونية، وذلك إثر عملية ترصد للشاحنة أشرف عليها قائد المركز الترابي، الذي حرك دورية لملاحقتها.

واشارت المصادر ذاتها  ان عملية مطاردة الشاحنة، على مستوى الطريق الوطنية رقم 1، الرابطة بين أكادير وتزنيت، انتهت بتوقيفها، واكتشاف حمولتها من السجائر المهربة بعد اجراء التفتيش.

وحسب المصادر نفسها، فقد تم توقيف سائق الشاحنة، الذي ينحدر من ضواحي آسفي، ووضع رهن تدابير الحراسة النظرية، بأمر من النيابة العامة، ويجري البحث معه لكشف خيوط عملية التهريب، في أفق تحديد وجهتها ومصدرها، وكذا المتورطين المحتملين فيها؛ كما ستحال السجائر المحجوزة على إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة.