تفكيك عصابة اجرامية تشتغل في شكل مجموعات بسطات

تمكنت فرقة الابحاث بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بسطات صباح يومه السبت 25 يونيو، حوالي الساعة السادسة، من تفكيك عصابة اجرامية متخصصة في سرقة الدراجات النارية والتزوير واستعماله.

وحسب مصادر فان العصابة مكونة من 10 اشخاص من ذوي السوابق القضائية وينحدرون من مدينة سطات احدهم من حي السلام والثاني من حي مانيا والاخرين من حي سيدي عبد الكريم تتراوح اعمارهم ما بين 20 و30 سنة، وقد سبق ان تم توقيف اثنين منهما بداية شهر رمضان فيما باقي افراد العصابة تم توقيف صباح هذا اليوم، وهم مختصين في سرقة الدراجات النارية من نوع" س90" و"س100" وثلاثية العجلات، وتزوير وثائقها وإعادة بيعها بمنطقة القريعة بالدار البيضاء، يشتغلون على شكل مجموعات.

وأضافت المصادر ذاتها، انه قد تم توقيف العصابة المذكورة، اثر معلومات توصلت بها مصلحة من حارس مراب بحي البطوار قرب المكتب الموحد للعدول ابتدائية سطات، مفادها قيام شخصين بسرقة دراجة نارية ثلاثية العجلات، والفرار بها عبر الطريق الساحلية ثم شارع الحسن الثاني، لتقوم عناصر الشرطة القضائية برصد وتتبع شخصان اللذين تخلى على درجة نارية ثلاثية العجلات ودرجة نارية من نوع"س90" بعد شعورهما بعناصر الامن، ولاذا بالفرار، ليتم توقيف احدهما فيما لاذ رفيقه بالفرار وسط إحدى الغابات، وخلال البحث مع المتهم اعترف بالمنسوب اليه في كونه ينشط رفقة اخرين في سرقة الدراجات النارية وثلاثية العجلات، على مستوى مدينة سطات، ويعملون على تزوير وثائقها وإعادة بيعها بمدينة الدار البيضاء؛ حيث نفذوا 14 عملية سرقة، وبعد الانتقال إلى منزل المعني بالأمر حجزت العناصر الأمنية درّاجتين ناريتين إضافيتين، كما اعترف على شركائه بما فيهم الشخص الذي يقتني من لدنهم المسروق لديه محل تجارية بمنطقة القريعة.

واضافت المصادر ذاتها ان عناصر الشرطة القضائية بسطات قامت بتوقيف باقي العناصر  واقتيادهم الى مقر مصلحة الشرطة القضائية الولائية بسطات، والبحث معهم حول المنسوب اليهم ووضعهم رهن تدابير الحراسة النظرية بتعليمات من النيابة العامة لدى استئنافية سطات، في انتظار تقديمه أما م أنظار الوكيل العام للملك باستئنافية سطات، للنظر في التهم المنسوبة إليه، والمتعلقة بتكوين عصابة إجرامية والسرقة والتزوير.