تعزية في وفاة  المشمول بعفو الله العربي بوجرنيجة مفتش في التوجيه التربوي متقاعد، و مدير سابق بالثانوية التقنية بسطات

تعزية في وفاة  المشمول بعفو الله العربي بوجرنيجة مفتش في التوجيه التربوي متقاعد، و مدير سابق بالثانوية التقنية بسطات

“يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي”

بقلوب مكلومة ونفوس مؤمنة بقضاء الله وقدره، ببالغ الحزن والأسى، تلقينا نبأ وفاة المشمول بعفو الله العربي بوجرنيجة ، مفتش في التوجيه التربوي متقاعد، و مدير سابق بالثانوية التقنية بسطات.

وعلى اثر هذا المصاب الجلل الذي لا راد لقضاء الله فيه، يتقدم بوشعيب نحاس وطاقم الخبرية 24 بخالص العزاء إلى كافة أفراد أسرة وعائلة الفقيد وذويه المكلومين  و كافة أفراد أسرة التعليم باقليم سطات، متضرعين إلى العلي القدير سبحانه وتعالى أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جنات رضوانه وأن يتقبله في الفردوس الأعلى مع الرسل والأنبياء والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً، ونسأل الله تعالى أن يلهم أهله وذويه جميل الصبر و السلوان، إنه سميع مجيب وبالاستجـابة جدير.

اللهم اغفـر له وارحمه واعف عنه وأكرم نزله واغسله بالماء والثلج والبرد، ونقه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس وأبدله دارا خيرا من داره وأهلا خيـرا من أهله وقه فتنة القبر وعذاب النار.

وإنا لله وإنا إليه راجعون.