تشييع جثامين الطلبة الافارقة الاربع ضحايا غاز البوتان بسطات

وري ثرى الطلبة الاربعة من جنسية تشادية، اليوم بمقبرة سيدي "رنون" بسطات، بعد اداء صلاة الجنازة بعد صلاة العصر بمسجد المسيرة، 

وقد حضر مراسيم الجنازة سفير دولة تشاد بالمغرب والكاتب العام للسفارة وطاقم إداري بالسفارة والكاتب العام لعمالة إقليم سطات ووالي الأمن بالمدينة وعدد من الشخصيات الامنية والعسكرية والمدنية، بالإضافة الى اقارب الضحايا واصدقائهم، وفعاليات المجتمع المدني.

وكان قد عثر على الطلبة الاربعة خلال الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء 11 يناير، جثت هامدة متعفنة داخل شقتهم الكائنة بالطابق الثالث لإقامة العروسي 13 بزنقة مولاي يوسف بحي السماعلة قرب محطة القطار بمدينة سطات، اثر تلقي قسم الاتصال بولاية الأمن بسطات باتصال من احد أقارب الضحايا تشعرهم بغياب اقاربهم وانه تعذر الاتصال بهم وفي كون هاتفهم يظل يرن دون مجيب وذلك لمدة ثلاثة ايام، ورجحت مصادر ان يكون سبب وفاة الضحايا الاختناق بواسطة غاز البوتان.

الضحايا اربع  شبان الافارقة من جنسية تشادية تتراوح اعمارهم ما بين 18 و23 سنة  ويتابعون دراستهم بسنة اولى اقتصاد بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بجامعة الحسن الاول بسطات جثث هامدة.