“العشق الممنوع” يدفع أربعينية إلى قتل زوجها بإقليم برشيد

“العشق الممنوع” يدفع أربعينية إلى قتل زوجها بإقليم برشيد

استطاعت مصالح الدرك الملكي بالمركز أولاد عبو التابعين لسرية برشيد ، من فك لغز قتل رجل  خمسيني بدوار الزمامرة قيادة  الهدامي أولاد عبو إقليم برشيد، وإلقاء القبض على زوجته الأربعينية و عشيقها.

استنادا إلى مصادر، فان العلاقة الزوجية بين الهالك والمتهمة كانت تعرف توثرا، مما دفع بالزوجة وهي ام لثلاثة اطفال إلى ربط علاقة غير شرعية من شخص أخر يقطن بنفس الدوار، حيث كانت تخرج ليلا خلسة من اجل ملاقاة عشيقها، مما أثار شكوك الزوج الذي أصبح يعمد على إغلاق باب المنزل ليلا بالمفتاح، وليلة الأحد الماضي حوالي الساعة العاشرة ونصف، عندما كانت الزوجة تستعد لمغادرة بيت الزوجية للقاء العشيق ليلا، توجه الزوج نحو الباب من اجل إغلاقه، مما دفع بها إلى خنقه بواسطة حزام معطفها المنزلي مما أدى إلى أزهقت روحه، قبل أن تعمل على نقله إلى فراشه، عندما حاول ابنه إيقاظه في صباح اليوم الموالي وجده جثة هامدة، ليبدأ بالصراخ، وتبدأ الزوجة في الصراخ والنواح وتخبر أم الضحية بوفاة ولدها التي بدأت في النواح وقدم الجيران والعائلة العزاء.

وأضافت المصادر ذاتها، أن عائلة الضحية انتابها شكوك حول الوفاة مما دفعهم إلى إخبار عون السلطة الذي أخبر القائد الذي بدوره أشعار عناصر الدرك الملكي، حيث أنتقل إلى مكان الحادث قائد المركز رفقة أحد عناصره وقائد المنطقة، وخلال إجراء معاينة تبين لهم أثار العنف على مستوى رقبته، مما أثار شكوكهم حول الزوجة، حيث تم الاستماع إليها بالغرفة التي يتواجد بها الضحية وبذكاء وحنكة وخبرة قائد المركز الذي محاصرها بالأسئلة اعترفت بارتكابها الفعل الإجرامي بعدما أنكرت في البداية، ليطلب قائد الدرك تعزيز امني خوفا من أن تتعرض الزوجة لأي اعتداء من طرف أفراد عائلة الزوج، عند حضور التعزيز الأمني تم اقتياد الزوجة إلى مقر المركز من اجل البحث معها حول المنسوب إليها كما تم توقيف العشيق وقد تم وضعهما تحت تدابير الحراسة النظرية، في انتظار إحالتهما على أنظار النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف بسطات، الزوجة من اجل القتل العمد والخيانة الزوجية والعشيق من اجل المشاركة في الخيانة الزوجية، كما تم نقل جثة الضحية الى مستودع الاموات بالمشتسفى الاقليمي الحسن الثاني بسطات من اجل التشريح الطبي لتحديد أسباب الوفاة بتعليمات من النيابة العامة المختصة.