الشك يقود سائق سيارة الاجرة الى قتل زوجته باكادير

اهتزت ساكنة حي الفرح بمدينة أكادير، اليوم الأربعاء 15 مارس، على وقع جريمة قتل  بشعة راحت ضحيتها زوجة في عقدها الثالث على  يد زوجها  الاربعيني بسبب الشك.

وحسب مصادر، فان شخص البالغ من العمر حوالي 42 سنة  سائق سيارة الأجرة من الحجم الصغير دخل وزوجته البالغة من العمر حوالي 31 سنة  في شجار بسبب شكوك راودته حول خيانتها له ليتطور الأمر بينهما ويوجه لها عدة طعنات  بسكين أردتها قتيلا، ليتركها جثة هامدة غارقة في دمائها، ويغادر المكان في اتجاه المؤسسة التعليمية التي يتابع بها أبنائه الأربعة دراستهم، حيث تم توقيف الزوج من طرف فرقة الدراجين وبحوزته أداة الجريمة

وقد انتقلت عناصر الأمن والشرطة العلمية وعناصر الوقاية المدنية إلى مسرح الجريمة، حيث تم نقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات بمستشفى الحسن الثاني ، في حين وضع الزوج رهن الحراسة النظرية في انتظار استكمال مجريات البحث التمهيدي ومعرفة الأسباب الحقيقية التي جعلته يقدم على قتل زوجته.