الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة فاس مكناس تدخل على خط انفجار بطارية هاتف في وجه تلميذ يتابع دراسته عن بعد

الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة فاس مكناس تدخل على خط انفجار بطارية هاتف في وجه تلميذ يتابع دراسته عن بعد

تداولت عدد من الصفحات الفايسبوكية خبرا مفاده تعرض تلميذ لإصابة في عينيه جراء انفجار هاتف محمول كان بين يديه أثناء متابعته لدراسته عن بعد، وعلى اثر ذلك دخلت على الخط الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة فاس مكناس، وأصدرت بلاغ في الموضوع.

وحسب البلاغ الصادر، أن الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة فاس مكناس تلقّت خبر تعرّض تلميذ لحادث انفجار بطارية هاتف محمول، خلال متابعته لدراسته عن بعد، بحسب ما أدلت به أسرته التي رفعت الخبر.
وأضاف المصدر ذاته، أن الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة فاس مكناس، وفور توصلها بالخبر باشرت إجراءات المواكبة الصحية، والأمر يتعلق بتلميذ يتابع دراسته بمستوى الثانية باكالوريا شعبة علوم الحياة والأرض، بثانوية العرفان التابعة للمديرية الإقليمية تازة.
وحسب البلاغ، انه وفي هذا الصدد تم التنسيق باستعجال مع إدارة المركب الاستشفائي الجامعي بفاس الذي عبر عن استعداده لاستقبال التلميذ ومواكبته بقسم أمراض العيون، كما تم إخبار وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بالحادث، حيث أمر بضرورة اتخاذ ما يلزم من إجراءات لضمان سلامة صحة التلميذ.
وزاد المصدر نفسه أنه ، ونزولا عند طلب الوزير، وافقت شركة التأمين المدرسي استثناء اعتبار النازلة حادثة مدرسية، وبالتالي الالتزام بالتكفل والمتابعة المباشرة لجميع إجراءات التطبيب للتلميذ ضحية الشاحن.
واشار المصدر ذاته، إلى أن الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس – مكناس تتابع حالة التلميذ الذي خضع لفحص طبي بمصحة للعيون بالرباط وهي في تواصل مستمر ودؤوب مع أسرة التلميذ.