إيداع “مخزني” و”سمسار” بالسجن الفلاحي عين علي مومن بسطات

أمر قاضي التحقيق لدى المحكمة الابتدائية بسطات، اليوم الخميس 13 ابريل، بوضع عنصر من القوات المساعدة ووسيط"سمسار" بالسجن الفلاحي عين علي مومن بسطات، من اجل جنحة النصب، في انتظار اجراء التحقيق التفصيلي معهما بتاريخ 26 ابريل.

وكان وكيل الملك لدى ابتدائية سطات، قد التمس إجراء تحقيق نيابة عنهم في إطار جنحة النصب في حق" ع ا" عنصر من القوات المساعدة و"ب ب" سمسار وإيداعهم بالمؤسسة السجنية. وكانت عناصر المركز القضائي للدرك الملكي بسرية سطات قد احالت المتهمان، صباح اليوم على انظار النيابة العامة لدى ابتدائية سطات، بعد اجراء ابحاث في شأن شكاية حول النصب.

وحسب مصادر، فان أربعة أشخاص من ضمنهم سيدة  وجندي متقاعد تقدموا بشكاية مفادها أنهم تعرضوا للنصب على يد شخصان احدهم رئيس فرقة بالقوات المساعدة الوحدة المتنقلة  بثكنة القوات المساعدة بسطات ووسيط"سمسار" بقرية سيدي موسى بمدينة سلا، حيث أن المشتكون أغلبهم يقطنون بمدينة سلا، أوهمهم السمسار أن عنصر القوات المساعدة، سيعمل على تشغيل أبنائهم في سلك القوات المساعدة كضباط، وذلك مقابل مبالغ مالية تتراوح ما بين 4 و 3 و2 و 1,5 مليون سنتيم، المشتكون سلموا المشتكى بهما المبالغ المالية المتفق عليها ووعدهم بتشغيل أبنائهم بسلك القوات المساعدة في اقرب وقت، إلا انه ظل يسوفهم لمدة سنتين ورغم المحاولات الودية فانه لم يتم التوصل معهما إلى حل ودي للمشكلة ليقرروا تقديم شكاية في الموضوع.

واضافت المصادر ذاتها ان المتهم عنصر القوات المساعدة"ع ا" يبلغ من العمر حوالي 40 سنة متزوج وله أطفال اشتغل بسلك القوات المساعدة مدة 19 سنة قضى منها تقريب 16 سنة بوزارة الداخلية، والسمسار"ب ب" يبلغ من العمر 71  سنة له محل سمسرة مختص في كراء وشراء العقارات بقرية سيدي موسى بمدينة سلا، وتربط المتهمان علاقة جوار سابقة.